تعرّف على أندر ألوان العيون في العالم

202

تعرّف على أندر ألوان العيون في العالم

العينين نعمة منَ الله عز وجل، فبواسطتهما يُمكن رؤية العالم والأحداث من حولنا واكتشاف كل شيء يحيط بنا، وتختلف ألوان العيون بينَ البشر باختلاف الجينات الوراثية، كما أنَ صبغة الميلانين لها الدور الرئيسي في التحكّم بلون الشعر والجلد والعيون البشرية، وكل إنسان يمتلك لون عيينين مختلف عن الآخر وربما متشابه، فنلاحظ أنَ عدد كبير منَ الأفراد يتميزون بلون العينين البني، فيوجد حوالي 60% منهم في جميع أنحاء العالم، وهذا اللون شائع جداً في دول شرق آسيا وأفريقيا.

ومنَ الجدير بالذكر، أن لون العينين يُميز كل إنسان عن الآخر، فكل لون له صفات تنطبق على شخصية الفرد الذي يتميز بهِ، والقزحية هيَ الجزء الملوّن من عين الإنسان، وإنتاج الميلانين في القزحية يُؤثر على اللون، فإنتاج المزيد منَ الميلانين يُسبب لوناً أغمق، أما القليل منهُ فيُسبب ألواناً فاتحة {كالعيون الخضراء والزرقاء}، ولكن بالرغم من أنَ اللون الأزرق والأخضر نلاحظ أنهُ نادر بعض الشيء، إلّا أنهُ توجد العديد من ألوان العيون الغريبة والنادرة جداً ربما لم تراها أو تسمع عنها من قبل، فما هيَ أندر ألوان العيون في العالم؟

أندر أنواع العيون في العالم

قائمة أندر ألوان العيون في العالم

صديقي القارئ،، إذا كنتَ من محبي قراءة المعلومات الغريبة عن جسم الإنسان، فنقدّم لكَ في هذا المقال أندر ألوان العيون التي تمَ اكتشافها في عالمنا:

العيون البنفسجية:

العيون البنفسجيه من أندر ألوان العيون في العالم ولا بدَّ أنهُ أمر غريب بعض الشيء، فمنَ المُمكن أن تصدق وجود هذا اللون من خلال ارتداء العدسات اللاصقة فقط، ولكنه موجود بالفعل ويُطلق على هذا اللون {متلازمة الإسكندرية} فهيَ عبارة عن حالةٍ نادرة جداً تجعل الفرد يمتلك عيوناً بلونٍ بنفسجي، وتكون ناتجة عن طفرةٍ جينية تميّز الفرد عن غيره منَ الكائنات البشرية، ونلاحظ أنَ أصحاب هذه العيون يمتلكون شعر بني اللون، ويتميزون بأنهم نحيلون وشكلهم الخارجي يبدو أصغر من أعمارهم الحقيقية، وهذا اللون نادر جداً ويُعتقد أنهُ يمتاز بهِ الفرد بسبب خللِ جيني.

العيون العنبرية الكهرمانية:

هل تعلم أنَ هذا اللون الفريد تتميز بهِ العديد منَ الحيوانات وهو من أندر ألوان العيون في العالم، فنلاحظ أنَ عينيهم في الليل تبدأ بالتوّهج، ولكن هذا اللون نادر جداً عندَ البشر فنسبة من 1 إلى 5% فقط يتميزون بهِ، فهوَ ليسَ لون فاتح يميل إلى الأصفر وليسَ غامق يميل إلى البني، بل تمتلك كمية منَ الألوان الدهنية معَ صبغة ضئيلة منَ الميلانين، التي تجعل هذا اللون يتوّهج عندما يتم النظر إليه والتمعّن بهِ.

العيون الرمادية:

إنهُ لأمر مذهل أن تمتلك عيوناً بلونٍ رمادي، أليسَ كذلك؟ حيث أنه من أندر ألوان العيون في العالم وليسَ موجود إلّا بنسبة ضئيلة تصل إلى 1% فقط، وهذا اللون ناتج عن نسبةٍ قليلة من صبغة الميلانين، والأفراد عادةً يُحاولون مزج هذا اللون باللون الأزرق للعينين ويُشيرون أنَ هناكَ تشابه كبير بينهم، ولكن في الحقيقة كل لون مختلف عن الآخر، فاللون الرمادي للعينين يكون مليء أحياناً ببقعِ ذهبية صغيرة جداً تظهر أثناءَ الوقوف في الإضاءة، وهذا اللون يحتاج إلى العناية الفائقة والحماية من أشعة الشمس الخارجية، فأصحاب هذا اللون بشرتهم حساسة للغاية وخاصةً عينيهم وذلكَ بسبب انخفاض التصبغ، فهم أكثر حساسية للضوء عن غيرهم منَ الألوان الأخرى.

تغاير تلون القزحيتين Heterochromia:

منَ المُمكن أنكَ شاهدتَ بعض الصور على مواقع التواصل الاجتماعي تُفيد بأنَ بعض الأطفال أو الأفراد يمتلكون لون عين مختلف عن العين الأخرى، نعم هذا صحيح وليسَ بواسطة المؤثرات أو التعديلات على الصور، بل هيَ حالة نادرة تحدث ل1% منَ البشر فقط.

فمنَ المُمكن أن يمتلك الفرد لون قزحية تختلف عن الأخرى، أو نفس الألوان ولكن معَ وجود بقع بلونٍ آخر لعين دون الأخرى، وهوَ عبارة عن اختلال بسبب الجينات عندما يُولد الإنسان، وتوجد عدّة أنواع من هذا التغاير {كالتغاير الجزئي، الكامل، المركزي} فالمركزي يكون اللون داخل الدائرة مختلف عن لون الدائرة الخارجية منَ القزحية.

العيون السوداء:

بالتأكيد سيتراود إلى ذهنك الكثير منَ الأشخاص الذينَ تعرفهم يمتلكون عيوناً سوداء اللون، وأنتَ متفاجئ في هذه اللحظة بأنَ هذا اللون واحداً من أندر الألوان، ولكنه بالفعل كذلك، فالأفراد يمتلكون عيوناً مائلة إلى اللون الأسود وليست سوداء بأكملها وهي تعتبر من أندر ألوان العيون في العالم، فهيَ تكون بنية غامقة ويُمكن التأكدّ من ذلك أثناءَ النظر إليها في الضوء الساطع، ستلاحظ أنَ لونها ليسَ أسوداً غامقاً.

فالعيون السوداء نادرة جداً ناتجة عن الإفراط في الميلانين ممّا يجعلها سوداء متوّهجة فالحدقة منَ الداخل والقزحية تتميز بلونٍ أسودٍ داكن ويلمع أثناءَ تعرّضه للضوء.

العيون الحمراء:

إنها من أغرب الحالات وأندرها في ألوان العينين، حيثُ يتميز الفرد بلون قزحية أحمر قاتم أو لون وردي ويعتبر من أندر ألوان العيون في العالم، وهذه الحالة تكون ناتجة عن انعدام بروتين الميلانين ضمن خلايا القزحية، ويكون سببه الرئيسي هوَ مرض المهاق الوراثي، وأصحاب هذه العينين يُعانون من ضعف في الرؤية وحساسية تجاهَ الضوء، وبشرتهم تمتاز بلونٍ أبيضٍ شاحب وشعر بلونٍ فاتح.

ما هوَ لون العينين الأكثر شيوعاً في العالم؟

قد ذكرنا في الأعلى الألوان الغريبة جداً والنادر وجودها في عالمنا، ولكن بالمقابل توجد ألوان شائعة وموجودة إما بشكلٍ كبير أو قليل، ومنها:

  • اللون البني: وهوَ لون شائع بكثرة ومنتشر بشكلٍ كبير في العالم، وتوجد عدّة أنواع من هذا اللون {كالبني الفاتح، البني الغامق} فإذا كانت كمية الميلانين متوسطة إلى حدٍ ما فيُصبح لون العينين بني فاتح تقريباً كلون البن، أما عندما تكون نسبة الميلانين أعلى فيُصبح اللون أغمق مائلاً للسواد.
  • اللون الأزرق: فئة قليلة منَ الأشخاص تتميز بالعيون الزرقاء فتصل إلى حوالي 10%، وهذا اللون شائع بكثرة في أوروبا، وهؤلاء الأشخاص لديهم طفرة جينية تجعل كمية إنتاج الميلانين قليلة ممّا يُسبب اللون الفاتح.
  • اللون الاخضر: أيضاً فئة قليلة منَ الأفراد يتميزون بلون القزحية الأخضر، فهذه الألوان شائعة بكثرة في أوروبا، فالقزحية تحتوي على صبغة ليبوكروم وكمية قليلة من صبغة الميلانين.
  • العيون العسلية: إنَ هذا اللون يمتاز بهِ فقط حوالي 5% منَ السكان، ويتراوح اللون بينَ البني الفاتح والعسلي القريب إلى اللون الأصفر والبني في وسط القزحية.

هل أعجبتكَ هذه الألوان الغريبة للعينين؟ وهل تتمنى أن تمتلك لوناً من هذه القائمة؟ إنَ جميع الألوان جميلة سواءً الغامقة أو الفاتحة، ولكن دائماً تجذبنا الأشياء الغريبة وخاصةً الألوان، ولأنَ العين هيَ أول ما يلفت انتباهنا أثناءَ النظر أو التحدث والتمعّن بها، فلا يُمكن تجاهل هذه الألوان الزاهية والممتعة والنادرة جداً في كوكبنا.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.