الأحد, نوفمبر 28, 2021
فنجانرياضةتمارين الكارديو.. 9 فوائد بدنية وصحيّة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,016المعجبينإعجاب
10,073المتابعينتابع
194المتابعينتابع

تمارين الكارديو.. 9 فوائد بدنية وصحيّة

9 فوائد بدنية وصحيّة لتمارين الكارديو

هل سألتَ نفسكَ في الآونة الأخيرة متى آخر مرة مارستَ فيها الرياضة؟ أو متى ذهبتَ إلى الجيم لتعلم تمارين جديدة معَ المدرب؟ بالتأكيد أغلب الأشخاص ستكون إجابتهم لا يُمكننا تذكر الوقت لأننا لم نُمارس منذُ عدّة أشهر، وذلكَ بسبب الضغط اليومي والمهني ومصاعب الحياة الملقاة على عاتق الإنسان من دراسة أو تربية أو الذهاب إلى العمل أو المناوبات الليلية أو الانشغال بتطوير الذات، ويتم إهمال الرياضة وبالتالي إهمال الجسم من حيث وزنه فترتخي العضلات ويزداد الوزن تدريجياً وبالتالي يُواجه الفرد صعوبة في التخلص منَ الكيلوغرامات الزائدة.

ومنَ الجدير بالذكر، يجب على كل إنسان أن يُخصص وقتاً لنفسه لممارسة التمرينات الرياضية التي تعمل على شدّ عضلاته وزيادة قوّتها وشدّ جسده بأكمله والحفاظ على لياقته البدنية، فصحتّك كنز يجب الحفاظ عليها، ونظراً لتعدّد أنواع الرياضات، توجد رياضة مميزة تُسمى {الكارديو} هذه الرياضة لها فوائد رهيبة على الصحة والبدن إذا مارسها الإنسان بانتظام، ولذلك ما هيَ رياضة الكارديو؟ وما هيَ أفضل 9 فوائد بدنية وصحيّة لها؟

تمارين الكارديو.. 9 فوائد بدنية وصحيّة

ما المقصود بتمارين الكارديو Cardio؟

يلجأ الأفراد إلى تعلّم تمارين الكارديو كونها مهمة جداً في حرق سكر الدم وإنتاج كمياتٍ كبيرة منَ الطاقة تزيد من لياقة الجسم ونشاطه، ويوجد نوعين من هذه الرياضة {تمارين الكارديو متفاوتة الشدّة وسريعة وتتمثل في HIIT} أو {تمارين كارديو ذات السرعة الثابتة} وهذه التمارين يُمكن الاستفادة منها من خلال القفز على الحبل أو صعود الدرج المتواجد في المنزل أو المشي المتواصل أو السباحة أو ركوب الدراجة أيضاً، وتزداد أهميتها من بين الرياضات الأخرى كونها تعمل على زيادة نسبة الأكسجين وزيادة صحة القلب.

ما هيَ أفضل 9 فوائد بدنية وصحيّة لتمارين الكارديو؟

إنَ هذه الرياضة يُطلق عليها {رياضة القلب} ولذلك يتم تعلّمها كونها تمدّ الجسم بفوائدٍ رهيبة، من أبرزها:

التخفيف منَ الوزن:

منَ المعروف أنَ الإنسان الذي يتمتّع بوزنٍ زائدٍ لا يُمكنه ممارسة أعماله الروتينية بنشاطٍ وحيوية، كونهُ يشعر بتعبٍ شديد في جسده ويلهث كُلّما أنهى مهمة ويتعرّق كثيراً، وأفضل حل لعلاج مشكلة الدهون الزائدة في الجسم هيَ ممارسة تمارين الكارديو التي تلعب دوراً فعّالاً في التخلص منَ الدهون والوزن الزائد وتعمل على بناء كتلة عضلية فيُصبح الجسم مشدوداً أكثر وذو وقوامٍ ممشوق عوضاً عن الترهلات السابقة الناتجة عن السمنة.

تحسين الحالة المزاجية:

عندما تشعر ببعض الضغوطات النفسية وتميل إلى حالة الانعزال ومن ثمَ الاكتئاب، سارع وإنهض وحرّر نفسك من هذه المشاعر السلبية التي تُوّلد أمراضاً نفسية وتُؤثر على حياتك بشكلٍ كبير ومنَ المُمكن أن تُفرّغ مشاعرك في الأشياء الخاطئة مثل الأفراد القريبين منك أو مدير العمل لديك أو حتى شريكة حياتك، وتمارين الكارديو تسحب طاقة الجسم السلبية منك وتُريح أعصابك وتُساعدك على الشعور بالراحة والمزاج الجيد بعدَ الانتهاء من كل تمرين.

حماية القلب وتحسين صحتّه:

كما ذكرنا في الأعلى أنَ الكارديو تُدعى {الرياضة القلبية} أي أنَ القلب كأي جزءٍ منَ الجسم يحتاج إلى التمارين والعناية بهِ من أجل الحفاظ عليه منَ الأمراض أو السكتات أو الجلطة، ولأنَ القلب يتعب كُلّما ازدادَ الإنسان في السن فيحتاج إلى هذه التمارين المنتظمة التي تُنظّم الدقات وتُقوّي العضلة وتزيد من حمايتها وتعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضارّ أيضاً.

تحسين الصحة العقلية:

يا لروعة تمارين الكارديو فإنَ فوائدها لا تقتصر فقط على الجسد والراحة النفسية بل إنها منَ التمارين الممتازة لحماية الدماغ وتحسين الذاكرة وزيادة مستويات الانتباه والتركيز، فالإنسان الذي يُعاني من قلّة الانتباه أو تشتته وخاصةً إذا كانَ في مراحل الدراسة، فيُنصح بالتسجيل ضمنَ هذه التمارين لتحسين عملية الإدراك وحماية الدماغ منَ التلف الذي تتعرّض لهُ الأنسجة عندما يتقدّم في العمر ولحمايته أيضاً منَ الزهايمر والخرف.

تقوية الجهاز المناعي:

يجب على كل إنسان أن يُحافظ على صحة جهازه المناعي ويدعمه قدر الإمكان، لأنَ المناعة الضعيفة تُؤدي للإصابة بنزلات البرد والأمراض والشعور بالتعب المستمر، ولذلك إلى جانب النظام الغذائي الصحيّ والعادات اليومية الصحيّة عليكَ ممارسة تمارين الكارديو التي ترفع المناعة وتُقوّي الجسم وتجعل العضلات والمفاصل أكثر قوّة عن السابق.

القضاء على الأرق الليلي:

إنَ الشعور بالأرق والسهر المفرط لأوقاتٍ متأخرة سيجعل منكَ إنساناً كسولاً ومهملاً في صحتّك وعملك، بالطبع عندما تنام طوالَ النهار وتجلس فقط على أريكتك لتصفح الإنترنت فستُعاني منَ الإرهاق والأرق، وأفضل حل لتنظيم النوم والساعة والبيولوجية لديك هيَ ممارسة التمارين الرياضية وخاصةً الكارديو، ويعود السبب في ذلك إلى إجهاد الجسم وتفريغ طاقاته وعندما تعود إلى منزلك ليلاً ستشعر بالتعب بشكلٍ تلقائي وتخلد إلى النوم العميق في ساعةٍ مبكرة.

ملائمة لك إذا كنتَ لا تملك الوقت:

بعض الأفراد يتهرّبون منَ الرياضة بسبب انشغالهم بالعمل أو بالأمور الحياتية، ويقولون أنَ كل رياضة تحتاج إلى ساعة يومياً للحصول على فوائدها، ولكن تمارين الكارديو من أفضل الرياضات القصيرة في الوقت والتي تمنحكَ القوّة والنشاط، فلا تحتاج إلّا لربع ساعة يومياً في الصباح أو قبلَ النوم في حديقة منزلك أو أي مكانٍ منعشٍ بالهواء والطبيعة وتُمارسها بكل سهولة دون الحاجة إلى تضييع وقتك.

زيادة تدّفق الدم:

يحتاج الجسم إلى تنشيط الدم بهِ ووصوله إلى كافة الأجزاء من أجل الشعور بالنشاط وعدم الخمول، وتمارين الكارديو هدفها الرئيسي تحريك أجزاء الجسم ووصول الدم والأوكسجين لخلاياه، ممّا يزيد منَ القوّة والحيوية واللياقة.

إظهار العضلات:

إذا كنتَ تُريد الحصول على عضلات البطن أو إظهار جسدك بشكلٍ يُبيّن العضلات بهِ، فتُعتبر الكارديو من أسهل التمارين التي إذا واظبتَ على ممارستها ستُبرز عضلاتك وترفع من نسبة الهيموجلوبين في الدم لديك ممّا يحميك منَ الإصابة بفقر الدم، كما أنها تعمل على تخفيض الحاجة إلى الأنسولين فيُصبح الجسم أكثر صحة.

إذا كنتَ تُريد تحرير جسدك منَ السموم العالقة بهِ وإخراجها عن طريق التعرّق والحفاظ على صحة رئتيك وتنفسك أيضاً وتنظيم عمل أجزاء جسدك بالكامل، فما عليك إلّا برياضة الكارديو الرائعة التي لا تحتاج إلى وقتٍ محددٍ لممارستها، فيُمكنكَ شراء حبل أو دراجة أو ببساطة الصعود إلى السلالم عدّة مرات من أجل التخلص منَ السعرات الحرارية والحفاظ على الوزن.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا