حروق الشمس وكيفية علاجها

[faharasbio]

حروق الشمس وكيفية علاجها

مع اقتراب فصل الصيف يكثر التعرض للأشعة فوق البنفسجية، و أشعة الشمس الضارة للبشرة، و بالتالي تكثر مشاكل البشرة، و التراكمات الناتجة عنها.

إن أشعة الشمس تسبب تصبغات، و بقع داكنة على الجلد، و تغيرات في لون البشرة، أو فروق بين لون الجسم والوجه.

ولا تكون هذه الأضرار محصورة فقط في الناحية الشكلية، بل أيضًا هناك أضرار مدمرة للبشرة ناتجة عن هذا التعرض.

إن كثرة التعرض لهذه الأشعة تسبب ظهور مبكر للتجاعيد، و ضمور في الأنسجة المرنة في الجلد، الأمر الذي يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للجلد.

تظهر مشاكل جفاف في البشرة، و أضرار في الرؤية، و آثار مدمرة لشبكية العين.

و تسبب أيضًا حروق خطيرة ومؤلمة قد تحتاج لمتابعة طبية مكثفة، وفي بعض الأحيان أنواع من سرطانات الجلد.

سنتحدث الآن في هذا المقال عن أهم ضرر ينتج عن التعرض الزائد للشمس وهو حروق الشمس وأيضًا سنذكر طرق علاجها وتجنبها.

معلومات حول حروق الشمس

  • تنتج حروق الشمس عن التعرض الزائد للإشعاع فوق البنفسجي المنبعث من الشمس.
  • تظهر تسلخات واحمرار والتهاب في المنطقة المصابة وقد تنتفخ وتتورم.
  • يكون الالتهاب رد فعل الجسم المناعي تجاه خلايا الجسم المتضررة.
  • لا تظهر الإصابة بشكل مباشر بل تحتاج عدة ساعات لتبدأ الأعراض بوضوح.
  • تكون الإصابة بالمرحلة الأسوأ والأصعب خلال ٢٤ ساعة.
  • قد تستمر الأعراض لمدة أسبوع قبل أن تتعافى المنطقة.
  • قد تترك هذه الحروق آثارًا على الجلد حتى بعد الشفاء التام.

عوامل تؤهب للإصابة بحروق الشمس

  • يعتبر خطر الإصابة لديك أعلى من غيرك إذا كنت مصابًا مسبقًا بحروق الشمس.
  • عند تعريض الجسم لمحاولات تسمير اللون الطبيعي أو الصناعي.
  • هناك أدوية معينة ترفع خطر الإصابة بخطر بالحروق.
  • البشرة الحساسة تكون أكثر عرضة للإصابة.
  • البشرة البيضاء تصاب أكثر بهذه الحروق.
  • المشروبات الكحولية تزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس.
  • التعرض اليومي والمستمر للشمس وخاصة  في أوقات العمل.
  • عدم استخدام واقيات الشمس التي تحجب هذه الأشعة الضارة.
  • البشرة الرطبة تتعرض لحروق أكثر من البشرة الجافة.
  • الأطفال وكبار السن يتأثرون أكثر من غيرهم يهذه الأشعة الضارة.

أعراض حروق الشمس

  • ارتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة وقد يكون ارتفاع عام بحرارة الجسم.
  • صداع مؤلم وتشنجات عامة.
  • إرهاق عام في الجسم.
  • ظهور قيح في منطقة الحرق.
  • فقاعات أو حويصلات في الحروق الشديدة.
  • اضطرابات هضمية وغثيان وإقياء.
  • قد يصاحب الحروق انخفاض بضغط الدم.
  • تهيج جلدي وحكة عامة.
  • إغماء.
  • دخول الجسم بحالة صدمة في الحالات الشديدة.

حروق الشمس البسيطة وكيفية علاجها

  • في حالة الإصابة الخفيفة والسطحية تكون الأعراض بسيطة وغير خطيرة كاحمرار بسيط وتهيج في الجلد.
  • تظهر الإصابة بشكل واضح خلال ١٢ ساعة وتكون بسيطة العلاج.
  • يتم العلاج بواسطة بعض الأعشاب أو الكمدات الباردة وتطبيق بعض المراهم البسيطة.
  • من الشائع أيضًا استخدام كمادات الحليب البارد لتلطيف هذه الإصابات.
  • يمكن أيضًا استخدام الخيار الطازج المطحون مباشرة على المنطقة المصابة.
  • في حالة الإصابة العينية يمكن استخدام أكياس الشاي الباردة.
  • نبات الألوفيرا والبابونج يفيدان أيضًا في هذه الحالة.

حروق الشمس الحادة وكيفية علاجها

  • يرافق حروق الشمس الحادة التهابات قوية وآلام شديدة واحمرار واضح.
  • تترافق مع فقاعات ووزمات في المنطقة المصابة.
  • قد يظهر ورم ميلانيني ناتج عن زيادة إفراز الميلانين في هذه الحالة.
  • تحتاج تدخل طبي سريع ورعاية مكثفة والتزام بنصائح الكادر الطبي.

علاجات حروق الشمس

  • استخدام مسكنات الألم عند الحاجة.
  • استخدام كمادات المياه المثلجة على المنطقة المصابة.
  • الحرص على شرب الكثير من الماء.
  • استخدام مراهم موضعية تحتوي على هيدروكورتيزون مخفف أو أي مرهم مخصص للحروق.
  • مراعاة عدم احتكاك الملابس بالمنطقة المصابة أثناء فترة التعافي ويمكن تحقيق ذلك باستخدام الملابس الفضفاضة.
  • استخدام منتجات مرطبة للبشرة.

علاجات طبيعية لحروق الشمس

هناك وصفات طبيعية نلجأ إليها في الحالات الخفيفة، منها:

  • مغاطس الماء والشوفان.
  • يمكن أن نستخدم بعض الزيوت المخففة بالماء في تسريع الشفاء من الحروق مثل زيت اللافندر وزيت البابونج.
  • وضع الحليب واللبن على المنطقة المصابة حيث أنهما يخففان من تهيج المنطقة.
  • فيتامين ه الموضعي يسرع الشفاء بنسبة كبيرة.
  • الجل المستخرج من نبات الأولفيرا يبرد المنطقة ويسرع الشفاء.

كيفية الوقاية من حروق الشمس

  • يجب أن نتجنب التعرض المباشر للشمس في فترات الظهيرة خصوصًا في فصل الصيف.
  • الحرص على الاستخدام اليومي والمستمر لواقي الشمس المناسب لبشرتنا.
  • ارتداء نظارات الشمس.
  • الابتعاد عن التسمير سواء الطبيعي على الشواطئ أو أجهزة التسمير في الصالونات.

نصائح نتبعها أثناء فترة العلاج

  • تجفيف الجلد بطريقة ناعمة بالطبطبة.
  • نبتعد عن المنتجات التي تحوي على بنزوكائين.
  • الابتعاد عن كافة مهيجات المنطقة المصابة.
  • عدم استخدام الفازلين على الحروق.
  • نحرص على الابتعاد عن أشعة الشمس.
  • عدم استخدم الثلج بشكل مباشر على الحروق.
  • تجنب استخدام الصابون والعطور على المنطقة المصابة.
[ppc_referral_link]