هل عظام الإنسان تقل كثافة معَ مرور الوقت؟

عظام الإنسان تقل كثافة
()

هل عظام الإنسان تقل كثافة معَ مرور الوقت؟

توجد العديد منَ الدراسات الحديثة التي أثبتت أنَ عظام الإنسان تقل كثافة معَ مرور الوقت، فعظام الإنسان في الوقت الحالي تختلف عن الإنسان البدائي بأنها أقلّ كثافة، وهذا يُؤدي لخطر الإصابة بالكسور والرضوض بنسبة أكبر عن عظام الإنسان البدائي.

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقعSky News الإخباري، أنَهُ توجد دراسة حديثة قد أجرتها Proceedings of the national academy of science للمقارنة بينَ عظام الشامبانزي والإنسان مروراً بمراحله المختلفة ووصولاً إلى العصر الحديث أي من أيام الإنسان البدائي وصولاً إلى الإنسان الحالي.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ كانت نتيجة هذه الدراسة أنَ عظام الإنسان تقل كثافة شيئاً فشيئاً معَ مرور الزمن، وأوضحت أيضاً أنهُ توجد العديد منَ الأسباب التي ساهمت في قلّة كثافة العظام للإنسان الحالي ومن أهمها هيَ نمط الحياة الموجود في عصرنا الحالي والتقنيات المتطورة والخمول ووجود الشاشات ووسائل النقل التي تتميز بسهولتها وزيادة الكسل، ففي العصر الحديث يُمكنكَ طلب أي شيء تريده وسيصلك خلالَ عدّة ساعات إلى منزلك وذلكَ عن طريق شبكة الإنترنت، وهذا الأمر يختلف كُليّاً عن حياة الإنسان البدائي التي كانت تعتمد على الصعوبات من أجل الاستمرار في الحياة.

علاوة على ذلك، أشارت هذه الدراسة أنَ الإنسان القديم كانَ يتميز بالحركة المستمرة والبحث عن الفرائس لاصطيادها وتأمين الطعام والحياة لهُ ولأفراد أسرته، بالإضافة إلى أنَ الإنسان أكثر عرضة في العصر الحديث للإصابة بكسور في العظام وبعض الأمراض التي تتعلق بها مثل مرض هشاشة العظام.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق