7 روايات أدبية تحوّلت إلى أفلامٍ سينمائية

روايات أدبية تحولت إلى أفلام
()

روايات أدبية تحوّلت إلى أفلامٍ سينمائية

لا شكَّ أنَ قراءة الروايات أمر ممتع للغاية، فيُمكن للقارئ الإبحار في خياله الواسع ورسم الشخصيات وتكوين الأحداث في عقله من خلال مَلَكَة الخيال لديه، ولكن أثناءَ الانتهاء من صفحات الرواية، يشعر القارئ أنهُ شغوف لإكمال أحداثها أو إعادة قراءتها بتمعنٍ أكبر بسبب جمالها وروعة كلماتها، والكثير منَ الروايات لاقت رواجاً كبيراً عليها وكانَ الإقبال على شرائها متزايد، لذلك لم يتجاهل المنتجين والمخرجين هذه الفرصة الذهبية في تحويل أي رواية مقروءة إلى عملٍ سينمائيٍ ضخم يُمكّن المُشاهد من تحقيق حلمه في رؤية الأبطال والأحداث للرواية على هيئة فيلم لزيادة متعتهم، فما هيَ أفضل 7 روايات أدبية تحوّلت إلى أفلامٍ سينمائية؟

7 روايات أدبية تحوّلت إلى أفلامٍ سينمائية

صديقي القارئ،، إذا كنتَ من عشاق الأفلام والمطالعة في الوقت ذاته، فهذا المقال يُقدّم لكَ 7 روايات أدبية تحوّلت إلى أفلامٍ سينمائية مشهورة:

1. رواية فتاة القطار:

رواية فتاة القطار

تُعدّ هذه الرواية واحدة من أفضل روايات الغموض للكاتبة البريطانية {باولا هوكينز}، تمكّنت باولا من روايتها في إحداث ضجة كبيرة عليها وتحويلها إلى فيلمٍ سينمائيٍ ناجح فيما بعد، فتدور أحداثها عن امرأة تُعاني منَ الاكتئاب والوحدة والشعور بالغربة معَ نفسها ومدمنة على المشروبات الكحولية ومنفصلة عن زوجها، لتجد نفسها وسط عدّة مآزق عالقة بها ولم تتمكّن من تذكرها والخروج منها، وكانت البطلة ريتشل تحتَ تأثير الكحول ولا تعي ما يحدث لها، ولكن معَ ذلك كانت تستقل القطار يومياً للذهاب إلى عملها ولكن تحدث عدّة مشاهد غريبة أمامها لم تستطع كتمها داخل قلبها لذلك لجأت لإخبار الشرطة ومن هنا تبدأ الأحداث ترتبط بها، ويشعر القارئ خلالَ كلماتها بأسلوبٍ سرديٍ مشوّق يدفعهُ لإكمال أحداثها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذه الرواية النفسية المشوّقة قد تحوّلت إلى فيلمٍ أمريكي عام 2016 من إنتاج {مارك بلات} وإخراج {تيت تايلور} ومن بطولة {إيميلي بلنت، ريبيكا فيرغسون، هيلي بينيت} بعنوان The Girl On The Train، ومدة العرض 112 دقيقة باللغة الإنجليزية في نيويورك، وبالفعل يُعدّ واحداً من أجمل الأفلام المقتبسة عن رواية ناجحة.

2. رواية الضباب:

رواية الضباب

لا بدَّ أنكَ سمعتَ عن هذه الرواية من قبل، فهيَ رواية مشوّقة ومرعبة في آنٍ معاً، للكاتب الشهير {ستيفن كينغ}، تتحدث عن عدّة أفراد جمعتهم الصدفة في محلٍ تجاري للاختباء بهِ بعيداً عن أنظار المخلوقات المرعبة التي ظهرت منَ الضباب ومهمتها افتراس البشر والقضاء عليهم، ولكن تنقلك الرواية إلى جزءٍ آخر من طبائع البشر السيئة والتجارب التي يُجريها الجيش الأمريكي عليهم وتؤدي في نهاية المطاف إلى قتل الكثير منَ المواطنين.

وهذه الرواية الرائعة قد تحوّلت إلى فيلمٍ أمريكي بعنوان The Mist تمَ إنتاجه عام 2007 من بطولة {توماس جين، لوري هولدين، أندريه بروير} ومن إخراج {فرانك دارابونت} مدة الفيلم 125 دقيقة باللغة الإنجليزية، تدور قصته حولَ رجل وطفله عالقون في مركز للتسوّق معَ عدد منَ الأفراد هرباً منَ الكائنات الغريبة، وبالفعل ينقل الفيلم أحداث الرواية بطريقة تشويقية وممتعة.

3. رواية بروكلين:

رواية بروكلين

تُعدّ هذه الرواية ممتعة واجتماعية للكاتب {كولم توبين} صُدّرت عام 2009، وتتحدث عن البطلة {أيليش ليسي} وهيَ فتاة بالغة تُقرّر هجرة والديها وعائلتها وموطنها في آيرلندا والانتقال إلى نيويورك كونها تُحب العيش بها، ولكن تنقلب الأحداث بشكلٍ مفاجئٍ أثناءَ وصولها لنيويورك وتعرّفها على شاب من أصولٍ إيطالية وتعلّقها بهِ، ومن هنا تقع في حيرةٍ من أمرها بينَ بقائها في حياتها الحالية أو انتقالها معَ حبيبها.

وبالفعل لم يتجاهل المخرج {جون كروالي} هذه الرواية اللطيفة وحوّلها إلى فيلم بعنوان Brooklyn في عام 2015، كما أنهُ من بطولة {إيموري كوهين، سيرشا رونان، جولي والترز} مدته 112 دقيقة باللغة الإنجليزية، ويعرض هذا الفيلم أجزاء الرواية بالتفصيل بشكلٍ ممتع ودرامي.

4. رواية الغرفة:

رواية الغرفة

منَ الروايات المشوّقة والتي تتميز بتسلسل أحداثها العميق والغريب، فهذه الرواية للكاتبة {إيما دونوغيو} صُدّرت عام 2010، وتتحدّث عن أم مأسورة في غرفةٍ صغيرة لديها طفل واحد يُدعى {جاك} ولكن جاك يبلغ منَ العمر خمس سنوات، والغريب في الأمر أنهُ طوالَ حياته لم ينظر للعالم الخارجي أو لم يخرج من هذه الغرفة الصغيرة، ويعود السبب في ذلك إلى احتجازه هوَ ووالدته من قِبَل شخص يُسمى {نيك}، ولكن فيما بعد يُقرّر جاك اكتشاف العالم الخارجي بأي طريقة كانت.

وهذه الرواية الناجحة تمَ تحويلها إلى فيلم Room الذي أصدرَ عام 2010 من إخراج {ليني أبراهاميون} ومن بطولة {جوان ألين، بري لارسون، جيكوب تريمبلاي} مدته 117 دقيقة باللغة الإنجليزية، وينقل أحداث الرواية بشكلٍ تفصيلي ومشوّق يدفعك إلى متابعة الفيلم للنهاية.

5. رواية هاري بوتر وحجر الفيلسوف:

رواية هاري بوتر وحجر الفيلسوف

حسناً من منّا لم يُشاهد سلسلة الأفلام الشهيرة Harry Potter التي أثارت ضجة كبيرة في عالم الأفلام الخيالية، وسلسلة هذه الأفلام تابعة لسلسلة كتب للكاتبة البريطانية {جي كي رولينغ} وهيَ رواية فانتازية خيالية، تتحدث عن طفلٍ صغير يُمارس السحر ويُسمى هاري، وذلكَ بعدَ قبوله في مدرسة الشعوذة والسحر وتعرّفه على صديقين مقربين منهُ والعديد منَ الأعداء المحيطين حوله في المدرسة، ومن هنا تبدأ الأحداث معَ هاري في السحر أثناءَ حصوله على العصا السحرية وبومة صغيرة.

وتحوّلت هذه الرواية إلى سلسلة أفلام عام 2001 وانتهت عام 2011 من إخراج {ديفيد ياتس، كريس كولومبوس} واثنين آخرين، ومن بطولة {دانيال رادكليف، إيما واتسون، روبرت غرينت}، وتنتقل الأحداث بينَ المدرسة والقلعة باللغة الإنجليزية، ويُعدّ واحداً من أشهر الأفلام العالمية التي نالت إعجاب أعداد هائلة منَ الناس حولَ العالم.

6. رواية المريخي:

رواية المريخي

تُعدّ رواية المريخي أول رواية من كتابة {آندي وير} وهوَ كاتب أمريكي الأصل، تمَ نشرها في عام 2011، وتدور أحداثها عن حياة رائد فضاء يُحب الاستكشاف دائماً، وفي أحد الأيام تمَ إرساله في بعثة معَ عددٍ قليلٍ من أصدقائه لاستكشاف المريخ وإجراء بعض الدراسات عليه، ولكنهُ بقيَ هناك عالقاً ومحاولاً النجاة بحياته بعدَ ما جاءت عاصفة رملية ارتطمت بالطاقم وساهمت في منع أي وسيلة للروّاد من اتصالهم بكوكب الأرض، ويُصارع واتني بطل الرواية في البقاء على قيد الحياة ويضع العديد منَ الخطط محاولاً النجاة منَ المريخ، ويعتمد في خططه على العلم، ولذلك صنفت أنها واحدة من أجمل روايات الخيال العلمي.

وقد تمَ إصدار فيلم The Martian في عام 2015 من إخراج {ريدلي سكوت} وبطولة {مات ديمون، جيسيكا شاستاين، جيف دانييلز} وقد اهتمَ الفيلم بالمؤثرات البصرية والمشاهد المشوّقة التي تعتمد على ظهور أحداث الرواية بشكلٍ مفصل.

7. رواية سارقة الكتب:

رواية سارقة الكتب

أُصدرت هذه الرواية في عام 2005 من قِبَل الكاتب {ماركوس زوساك}، ونالت إعجاب الكثير منَ القرّاء، كما أنها حصلت على عددٍ منَ الجوائز وتُرجمت إلى لغاتٍ مختلفة، تدور أحداثها حولَ فتاة تُدعى {ليزيل ميمينغز} عاشقة لقراءة الكتب، ولكنها كانت تتعلم سرّاً القراءة بعدَ وفاة أخيها خلالَ الحرب العالمية الثانية وبقاءها وحدها في منزل والديها بالتبني، فكانت حياتها مليئة بشيءٍ منَ الجمال وشيءٍ منَ الدمار بسبب الأزمة النفسية التي كانت تمرّ بها، وبالفعل تدّربت فيما بعد على الكتابة والقراءة وأصبحَ شغفها الوحيد هيَ كتابة قصصها الشخصية وسرقة الكتب.

وفيما بعد تحوّلت هذه الرواية إلى فيلمٍ درامي أمريكي أُصدرَ عام 2013 بعنوان The Book Thief من إخراج {براين بيرسيفال} وبطولة {صوفي نيلسي، إميلي واتسون، جيوفري راش} مدته 130 دقيقة، ويعرض أحداث الفيلم بشكلٍ ممتع ومشوّق.

منَ الرائع تحويل الرواية المكتوبة إلى مشاهدٍ سينمائية مرئية تُسهم في تسلية وزيادة متعة المشاهد والقارئ، ولكن تختلف الأذواق فالبعض يُحب أن يتخيل أحداث الرواية داخلَ عقله فقط وأن يبني قصتها في عالمه الخاص، والبعض الآخر من عشاق الأفلام لذلك يلجؤون أحياناً إلى قراءة الرواية ومن ثمَ الانتقال للتمعّن بأحداث الفيلم المشوّقة، كما أنهُ يوجد الكثير منَ الروايات العالمية الإضافية التي تحوّلت لأفلام، لذلك انتظرونا في الجزء الثاني من هذا المقال في وقتٍ قريبٍ إن شاء الله.

{{ نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون }}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً