بماذا تشتهر دولة المكسيك؟

بماذا تشتهر دولة المكسيك
()

بماذا تشتهر دولة المكسيك؟

تُعدّ المكسيك واحدة من أكثر الدول التي تتميز بغاباتها المطيرة الكثيفة والأودية العميقة، وهيَ ليست مشهورة فقط بمواردها الطبيعية الغنية ولكن بثقافتها النابضة بالحياة أيضاً، فهيَ موطن لعددٍ كبير منَ الفنانين وتحتوي على العديد منَ الشواطئ الرائعة، كما أنَ مشاهدة العجائب الأثرية والهندسة المعمارية فيها والأحداث الثقافية ستُصيبك بالذهول من جمال وروعة المكان، فبماذا تشتهر دولة المكسيك؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Bucket list HQ الأمريكي، أنَ المكسيك تُعدّ واجهة سياحية شهيرة للكثير منَ الأشخاص، كونها تشتهر بـ:

سينوتس:

وهيَ عبارة عن ثقوب سباحة طبيعية تتشكّل من تآكل صخور الأساس منَ الحجر الجيري، حيثُ أنهار الحجر الجيري تُظهر برك شبيهة بالكهوف بمياهٍ نقية وواضحة أسفلها، وإسم {سينوتس} هوَ عبارة عن بئرٍ مقدّس في حضارة المايا، وكانَ يُعتقد أنها مصادر مهمة للمياه العذبة خلال فترات الجفاف التي شهدتها المنطقة.

شواطئ الرمال البيضاء:

نظراً لأنَ المكسيك بلد كبير، فإنها تضم مجموعة متنوعة منَ المناخات المختلفة، لذلك بغض النظر عن الوقت منَ العام الذي تزور فيه المكسيك، فمنَ المؤكد أن تكون وجهة شاطئية تتمتع بطقسٍ مثالي للاستلقاء على الرمال والسباحة هوَ أمر مفضل لكَ، فالشواطئ حولَ بلايا ديل كارمن وتولوم وكانكون هيَ شواطئ رملية بيضاء تقليدية معَ مياهٍ دافئة والعديد منَ المرافق.

الشوكولا:

تشتهر المكسيك بكونها واحدة من أفضل المنتجين في العالم عندما يتعلق الأمر بالشوكولاتة، فكانَ يُعتقد أنَ هنود أولمك هم أول منتجي الشوكولا في البلاد، أي منذُ حوالي 4000 عام، وتنتج المكسيك حالياً وتصدر كمياتٍ ضخمة منَ الكاكاو والشوكولاتة في كافة أنحاء العالم، وتختلط النكهات الفريدة في ألواحها.

يوم الموتى:

وهوَ تقليد سنوي في المكسيك يحتفل الأشخاص من خلاله بالأحباب والمقربين الذينَ ماتوا، ويُقام يوم الموتى في الأول من شهر نوفمبر من كل عام، ويتضمن تقليدياً تزيين الصور والشموع والزهور والاجتماع معَ الأصدقاء والعائلة للاستمتاع بالمشروبات المطبوخة والأطعمة في المنزل لتذّكر الأشخاص المتوفين، وأصبحَ الآن مهرجاناً أكبر بكثير في المكسيك وخارجها حيثُ يقوم الناس برسم أقنعة جمجمة معقدة على وجوههم ويرتدون الزي التقليدي أثناءَ السير في الشارع.

كرة القدم:

ما يقرب من 10 بالمائة من سكان المكسيك يلعبون كرة القدم، وهيَ موطن لمئات منَ الأندية وحوالي 20 ألف فريق كرة قدم، بالإضافة إلى أنَ المنتخبات الوطنية من الولايات المتحدة وكندا وأمريكا الوسطى ومنطقة بحر الكاريبي قد لعبت في ملعب أزتيكا ضمن مكسيكو سيتي.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً