تعرف على مجموعة من أفضل الخطوات الفعالة للتخلص من إدمان السكر تمامًا

31

هل تعشق تناول الحلويات بكثرة؟

هل تشعر أنه لا يمكنك التوقف عن تناول قطع السكر والحلويات المصنعة؟

إن كل إنسان بحاجة للسكر وهذا أمر طبيعي، ولكن تختلف مصادر السكر التي يتناولها فيمكن الحصول على كمية من السكر الطبيعي من خلال الفواكه والخضراوات المفيدة للجسم!

بينما البعض الآخر يحصل على السكر من خلال الحلويات المصنعة كالمخبوزات، الدونات، السكاكر، والبسكويت وتطول القائمة.

تحتوي هذه الحلويات على نسب عالية من السكر، مواد التحلية، مكسبات اللون والمواد الحافظة التي تضرّ بصحة الجسم على المدى الطويل.

فما هو إدمان السكر؟ وما هي أسبابه؟ وإليك أفضل ثماني خطوات فعّالة للتخلص منه؟

صديقي القارئ، إذا كنت من مدمني الحلويات والسكريات ولا تستطيع التوقف، نقدّم لك في هذا المقال أهم 8 خطوات فعّالة تساعدك في التخلص من إدمان السكر.

اقرأ أيضًا: ما هي الأغذية المليئة بالسكر الخفي؟ تعرّف عليها

خطوات فعّالة للتخلص من إدمان السكر

ما هو إدمان السكر؟

يتحول حب تناول السكر إلى إدمان عند البعض، كونه يسهم في إنتاج هرمونات السعادة أثناء تناوله.

فتأثيره يشبه تأثير المخدرات والعقاقير إلى حد كبير، حيث يشعر الإنسان أنه فاقد لأمر ما ولا يعلم ما هو.

وعندما يتناول كمية كبيرة من السكريات تنقلب حالته المزاجية رأساً على عقب ويشعر بالطاقة والحيوية والسعادة.

ولكن يا للأسف فهذه الطاقة لا تستمر لمدة طويلة داخل الجسم، بل تتلاشى بعد عدّة ساعات.

ومن الجدير بالذكر، أن الفتيات تتناولنَّ السكريات بشراهة وخاصةً خلال فترة الدورة الشهرية، وذلك بسبب ارتفاع هرمون الكورتيزول وانخفاض هرمون السيروتونين.

ولذلك يتغير تنظيم جسم الأنثى لمستويات السكر في الدم، وهذا السبب الذي يدفعها إلى اللجوء للسكريات والأطعمة حلوة المذاق لتحسين مزاجها.

علاوة على ذلك، يمكننا القول أن بعض الأهالي يحاولون تشجيع طفلهم الصغير على القيام بأمر معين كالمشي، التخلص من الحفاض أو حل واجباته المدرسية، ويكافئونه بقطع من الحلوى والسكاكر.

وهذا أمر شائع عند الكثيرين، ولكنه خاطئ ومن الممكن أن يضرّ بصحة الطفل ويسبب له إدمان السكر على المدى الطويل.

ونوّد الإشارة إلى أننا لا نتحدث الآن عن الأفراد الذين يتناولون الحلويات، فهو أمر طبيعي وجميعنا نتناولها كونها تتميز بمذاق لذيذ.

ولكن التركيز يكمن على الأشخاص المدمنين عليها يوميًا لدرجة استبدال وجبات الإفطار بالبسكويت والحلوى، أو قضاء معظم يومهم يتناولونها.

ما هي أسباب إدمان السكر؟

لكل نوع من الإدمان أسباب محددة وعوامل تجعل الشخص متعلقاً بها، وإدمان السكر يأتي من عدّة أسباب أهمها ما يلي:

تغيير الحالة المزاجية

كم مرة شعرت بالاكتئاب والحزن في حياتك؟

لا بدَّ أنه راودتك فكرة تناول الحلويات لتحسين صحتك النفسية، وبالفعل فإن السكريات تسهم في الشعور بالسعادة من خلال الهرمونات التي تنتجها.

لهذا السبب يعتبر السكر نوع من الإدمان وهروب من الحالة المزاجية السيئة بالاستمتاع بالمذاق اللذيذ لكل نوع من الحلويات.

نقص في بعض العناصر الغذائية

وهو من أهم الأسباب التي تدفع الفرد لتناول السكريات أكثر فأكثر، فالجسم قد يفتقد إلى بعض العناصر الغذائية والفيتامينات، ولذلك يعتقد دماغ الإنسان أنه بحاجة للحلويات لتعويضها.

اكتساب الطاقة

 أحيانًا نشعر بأننا متعبون ومنهكون للغاية، ولذلك تراود عقولنا فكرة تناول قدر من السكريات.

وأثناء تناولها يمتصها الجسم سريعاً ويحوّلها إلى طاقة مؤقتة، تزيد من قدرة الفرد على قضاء مهامه.

قد يهمك: معدل السكر التراكمي الطبيعي

ما هي أخطار إدمان السكر؟

توجد عدّة آثار جانبية وصحيّة ستصاب بها إذا لم تتخل عن السكريات، مثل:

  • ازدياد الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة.
  • نقص العناصر الغذائية في الجسم.
  • ضعف طاقة الجسم تدريجياً.
  • حدوث هشاشة العظام وزيادة خطر الإصابة بالسكري.
  • حدوث انسداد في الشرايين بسبب تخزين الدهون التي تسببها كميات كبيرة من السكر.
  • قلّة المناعة في الجسم.

اقرأ أيضًا: ماذا يفعل السكر في الجسم؟

ما هي أفضل 8 خطوات للتخلص من إدمان السكر؟

إدمان السكر

العلاج بيديك، فإما أن تحاول وتبذل قصارى جهدك في السيطرة على نفسك وتعويض النقص في جسدك بالأغذية الصحيّة والتخلص من إدمان السكر!

وإما أن تواجه مشكلات في صحتّك وعقلك على المدى الطويل، لذلك كن قوياً واتبع هذه النصائح الآتية للحفاظ على صحة جسمك.

اتباع نظام غذائي صحي

في البداية، عليك تغيير روتينك اليومي والغذائي، فعندما تستيقظ من النوم حاول أن تتجاهل السكريات.

حضر وجبة فطور لذيذة وصحيّة ومشبعة حتى تمتلئ معدتك بها لفترة الظهيرة.

ولذلك ننصحك بالعديد من الوجبات الصحيّة التي تسهم في زيادة النشاط والطاقة وتمدّ الجسم بالفيتامينات والألياف، مثل الشوفان، البيض، التوت، الزبادي، البرتقال، زبدة اللوز، بذور الكتان، اللبنة، وبذور الشيا وحاول تضمين بعض الخضراوات في وجبة إفطارك.

حمام الماء الساخن

 كشفت العديد منَ الدراسات عن علاقة وثيقة بينَ السيطرة على إدمان السكريات والحمام الساخن.

فكلّما شعرت بنفاذ سيطرتك حاول أن تدخل إلى الحمام وتأخذ حمامًا ساخنًا لمدة ربع ساعة، وستلاحظ بعد خروجك أن رغبتك تقلّ في الحصول على الحلويات.

إبعاد السكريات عنك

عليك وضع خطة وهدف لتحقيقه، فحاول أن تبعد جميع الحلويات والسكريات عن منزلك أو غرفة نومك، وتخلص منها في أقرب وقت.

ثم استبدل السكريات بالفواكه المجففة والطبيعية مثل الكرز المجفف، فكلّما شعرت بحاجتك للسكر تناول قطعة من الفاكهة.

مع مرور الوقت سيخزّن جسدك الفيتامينات ويحصل على أكبر قدر من المواد المغذّية والصحيّة، وهذا بدوره يقلّل حاجتك للسكريات.

حاول الطهي بمفردك

ابتعد عن جميع الوجبات الغذائية التي تباع في الخارج، فأنت لا تعلم كيف يتم طهي الطعام والحلويات والمشروبات، وكم ملعقة من السكر توجد داخل مشروب ستاربكس المشهور على سبيل المثال.

لذلك فإن الإنترنت أمامك وتوجد آلاف الوصفات التي تحمي من زيادة تناول السكر، حاول التعلم بمفردك وإعداد وجبتك المفضلة بالمقادير التي تريدها.

تجنب العصائر والمشروبات الغازية

الكثير من الأشخاص يعشقون المشروبات الغازية معَ الفشار، ولكنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر التي تضرّ بالجسم.

كما أن العصائر التي تباع في الخارج تحتوي على ملونات وسكريات بكمية هائلة، يمكنك استبدالها بالعصائر الطبيعية.

اقرأ دائماً

قبل التسوّق في السوبر الماركت وإحضار احتياجاتك الخاصة، حاول أن تقرأ الورقة الصغيرة المعلقة على ظهر المنتج المخصص للطعام.

من الممكن أن يكون السكر بنسب عالية من ضمن المكونات، لذلك إذا لاحظت أن السكر مكتوب في أول خمس مكونات في القائمة، ابتعد عنه وحاول استبداله.

ممارسة التمرينات الرياضية

كلّما شعرت بحالة مزاجية سيئة، اكتئاب أو ضغط نفسي، حاول ممارسة أي نوع من الرياضة، كالرقص على أنغام الموسيقى لتحسين المزاج، أو ممارسة المشي في الطبيعة لمسافات طويلة.

فالرياضة تساعد على زيادة قوّة عضلات الجسم، تحسّن الحالة النفسية، وتخلّصك من إدمان السكر بعد فترة من الممارسة.

قد يهمك: أشهر أنواع الرقص

لا تحرم نفسك

إن التخلص من إدمان السكريات ليس أمراً مستحيلاً، ولكن العادة الخاطئة أن يحرم الفرد نفسه تماماً ومن الممكن أن يصاب بالاكتئاب ويعود لتناول السكريات بشراهة أكثر من السابق.

لذلك حاول التخفيف بشكل تدريجي لمدة أسبوعين، فإذا كنت تتناول أربع قطع من الحلوى حاول تناول قطعتين واستبدال القطعتين الأخريتين بالفواكه المجففة، واستمر بذلك تدريجياً إلى أن تصل لمرحلة الشفاء.

عليك التأكدّ من أن الإدمان يمكن التوّقف عنه والتخلص منه بإرادة منك، فالجسم السليم والعقل الصحيّ سيستمر معك طيلة العمر.

أما التعوّد على السكريات، المواد المصنعة، الأطعمة الجاهزة والمضرّة بالصحة، ستؤدي إلى إهلاك معدتك وستؤثر على جسدك، تركيزك وذاكرتك كلّما تقدّم بك العمر.

لذلك حاول الابتعاد قدر الإمكان عن السكريات والحصول عليها فقط من مصادرها الطبيعية المفيدة.

نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون.

تحرير: بيلسان عماد