لعنة الاكتئاب!

لعنة الاكتئاب!
()

إذا أردتم مشاهدة المقال على شكل مقال صوتي إليكم هذا الفيديو:

توجد الكثير من حالات الاكتئاب حول العالم، سواء للكبير أو الصغير فالانسان بطبعه يحتاج من فترة إلى أخرى للإنعزال عن الناس الآخرين من حوله وأخذ قسط من الراحة يفكر مع نفسه ويعيد ترتيب أولوياته، فالاكتئاب يتعرض له أي شخصٍ منا فهو لا يدل على الضعف أبداً بل يحتاج الشخص لفترة راحة مع ذاته، ولكن هل تعلم ماهو الاكتئاب الحاد الذي يصيب البعض؟ وهل تعلم ما أهم الأسباب التي تدفع الشخص للاكتئاب؟

عزيزي القارئ ،، نقدم لكَ في هذا المقال مفهوم الاكتئاب وأهم أسبابه وأعراضه وبعض العلاجات التي تفيد مرضى الاكتئاب:

ما مفهوم الاكتئاب؟

الاكتئاب أو باللغة الانكليزية (Depression)، وهو اضطراب مزاجي يصيب جميع الناس والفئات ولكن أكثر الفئات التي تتعرض للاكتئاب الشديد هم المراهقين والشباب وخاصةً {الفتيات}، فالاكتئاب يمنح الشخص شعوراً بالحزن الدائم وأن الدنيا مليئة بالسواد والطاقة السلبية التي تنتشر حولنا، علاوة على ذلك يشعر بعض المكتئبين أنهم غير محبوبين للناس ولا يمكن لأحد أن يفهم شعورهم، وعادةً يلجأ المكتئب إلى غرفته الخاصة وسريره وتفريغ طاقته بالبكاء أو التدخين أو أي نوع من أنواع تفريغ الطاقة دون مساعدة أحد أو رؤية أحد، كما أن الاكتئاب يؤثر بشكل كبير على نفسية المريض وسلوكياته وأهدافه وخاصةً إذا كان طالب جامعي أو يدرس في مجالٍ ما فهو حتماً سيؤدي لخفض معدلاته ودرجاته في الفصل وزيادة الغياب كونه غير قادر على رؤية أحد ما من أصدقائه.

لعنة الاكتئاب!

ماهي الأسباب الرئيسية للاكتئاب؟

في الحقيقة هناك عدة أسباب رئيسية لمرض الاكتئاب وهي:

١- الاضطراب العاطفي الموسمي:

من الجدير بالذكر أن مرض الاكتئاب يصيب العديد من الأشخاص عند حلول فصل الشتاء، فنجد أن بعض الناس يكتئبون بسبب أن الجو بارد ومظلم والنهار قصير، يشعرون أنهم منعزلين ولا يحبون هذا الفصل كونه فصل بارد ومظلم، بل يميلون إلى فصل الصيف والربيع فعند اقتراب الصيف تجدهم يشعرون بالراحة والسعادة وتتجدد طاقتهم الإيجابية بدلاً من الشتاء البارد، وتسمى هذه الحالة {بالاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)}.

٢- عدم الاهتمام:

يعد عدم الاهتمام من أهم الأسباب التي تدفع الشخص للشعور بالاكتئاب وخاصةً فئة الشباب والمراهقين، فالشاب أو المراهق يحتاج للعناية الكبيرة والحب والاهتمام من قِبل والديه وأفراد أسرته، فهذا العمر تحديداً من ال١٤ لل٢٥ من أكثر الأعمار التي يكون بها الشاب أو المراهق حساساً ويحتاج للاهتمام، فعند شعور فتاة ما على سبيل المثال تبلغ من العمر ٢٢ سنة أن أختها الصغرى تحظى بالاهتمام والعناية والحب من قِبل والديها أكثر منها هذا يولد شعور بالحزن والكأبة عند الفتاة أنه لا أحد يحبها أو يهتم بها.

٣- أحداث الحياة المختلفة:

لا ننكر أن الحياة تعرضنا بشكل كبير لصدمات قوية بين الحين والآخر، ولكن القدرة على التحمل تختلف بين شخص وآخر، فالموت مثلاً كموت أحد الوالدين أو شخص عزيز يؤدي للشعور بالاكتئاب وأن الدنيا مظلمة وسوداوية بدون هذا الشخص.

٤- ضغوطات الحياة المختلفة:

من الجدير بالذكر أن ضغوطات الحياة سبب من أسباب الاكتئاب لدى بعض الأشخاص، كإنعدام الحالة المادية والحاجة الكبيرة للمال، أو حدوث مشاكل بين أحد أفراد الأسرة، أو أن الجو متوتر في المحيط العائلي فهو يزيد من فرص التعرض للاكتئاب.

٥- الشخصية:

الشخص العميق أو الكتوم معرض بكثرة للتعرض للاكتئاب، فهذا الشخص يكتم مشاعره وأحاسيسه داخل قلبه، ومرة بعد مرة يزيد الضغط عليه ويكاد أن ينفجر من شدة الكتم والشعور بالقلق فيتعرض للاكتئاب أيضاً، وإذا أردتَ التعرّف أكثر على الأشخاص العميقين في الحياة اضغط على الرابط هنا لقراءة المقال.

٦نوع الجنس:

بالتأكيد أن الذكور والإناث يتعرضون للاكتئاب، فالذكر من الممكن أن يتعرض للاكتئاب بسبب سوء المعاملة وهو طفل من قِبل والديه، أو العنف والأذى الجسدي واللفظي من قِبل والده، ولكن الأكثر عرضة للاكتئاب والافصاح عنه هم الإناث وخاصةً أثناء فترة الحيض وذلك بسبب تغير الهرمونات الموجودة عند كل فتاة، ومشاعرها المفرطة وحساسيتها إذا قام أحد ما بالصراخ عليها أو شتمها أو وصولها لسن اليأس هي أيضاً من الأسباب الرئيسية لاكتئاب المرأة.

وهناك الكثير والكثير من الأسباب التي تسهم بالاكتئاب وزيادة شدته {كأي نوع من أنواع الأمراض التي تشعر الشخص بالاكتئاب وعدم التخلص منه، أو الجينات الوراثية، أو التفكير المفرط، أو الخوف من المستقبل وغيرها من الأسباب..}.

لعنة الاكتئاب!

ماهي أعراض الاكتئاب؟

للاكتئاب أعراض عديدة يشعر بها المريض وهي:

  • الشعور بالحزن الدائم.
  • عدم القدرة على مواجهة الحياة.
  • الرغبة بالابتعاد عن الأشخاص حتى أفراد الأسرة.
  • الرغبة بالعزلة الدائمة وسماع الموسيقا أو أي شيء يريح من نفسية الشخص المكتئب.
  • الإرهاق والتعب الدائم والرغبة بالنوم طيلة اليوم.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • فقدان الشهية ونقص حاد في الوزن.
  • تساقط الشعر.
  • أفكار سوداوية مكررة ترافق ذهنه.
  • الرغبة بفعل أشياء غير أخلاقية {كتناول المشروبات الكحولية أو مشاهدة بعض المقاطع غير الأخلاقية}.
  • الشعور بألم من ناحية عضلات الجسم.

كيف يمكن معالجة مرضى الاكتئاب؟

إذا كنتَ شخص مكتئب أو شعرتَ أن أحد ما من أفراد أسرتك أو أصدقائك يتعرض لفترة الاكتئاب عليكَ باتباع النصائح الآتية:

١- الوقت:

أولاً وقبل كل شيء امنح الشخص المكتئب الوقت، فالوقت كفيل بمعالجته، فالمريض بالاكتئاب يحتاج لفترة قصيرة أو إجازة يرتاح بها من الناس الموجودين حوله ويعطي فترة الاكتئاب حقه ليتخلص من المشاعر السلبية والسوداوية التي يشعر بها.

٢- التحفيز:

يمكنكَ الاقتراب من الشخص المريض بالاكتئاب وتحفيزه وقول كلمات معينة له دون أن تشعره أنه مريض أو ماشابه {تبدو جميل اليوم، حقاً إنك شخص رائع، حقاً إن مجال عملك رائع يالكَ من شخص محظوظ} وبعض الكلمات التحفيزية التي تشعره بأهميته في الحياة وأن الحياة جميلة وبها أشياء وفرص يجب أن نستغلها وهي بين أيدينا.

٣- ممارسة الهوايات:

إذا كنتَ مكتئب أو أحد ما من أفراد أسرتك يشعر بالاكتئاب حاول دائماً معرفة هذا الشخص ما الذي يحبه أو يفضله في الحياة، كالرسم {قم بشراء بعض أدوات الرسم واللوحات له} فهذا سيشعره بالسعادة، أو حتى الموسيقا {سماع أو عزف الموسيقا معه يومياً} أو المشي في الطبيعة وممارسة الرياضة. ننصحكم بقراءة ألطف 6 هوايات للفتيات.

٤- الاهتمام:

في الحقيقة الاهتمام من أهم العلاجات لمرضى الاكتئاب، فالمكتئب يحتاج للحب والحنان والاهتمام من أفراد أسرته أو شريكة حياته أو أصدقاءه، حاول دائماً الاقتراب منه والاهتمام به بشتّى الطرق.

٥- جلسة حوار:

ربما كل ما يحتاجه المكتئب هو الحديث والتكلم بالأشياء العالقة في قلبه والتي تسبب له الضغط النفسي والقلق والشعور بالاكتئاب، إذا كانت ابنتك تشعر بالاكتئاب حاول أن تجلس معها تسمع ما بها، تحاول تهدئتها ومنحها شعور أنك بجانبها.

٦- العلاج الدوائي:

في الحقيقة أنا لا أحبذ العلاج الدوائي، من وجهة نظري الشخصية أن المكتئب يحتاج للاهتمام والرعاية وزيادة الطاقة لديه والثقة بنفسه، ولكن أغلبية المكتئبين يلجؤون لتناول الأدوية والعقاقير الطبية المهدئة، يرجى عدم تناول أي نوع من أنواع المهدئات أو الأدوية دون استشارة الطبيب النفسي المختص.

في الختام ،، حاول دائماً تفقُد أولادك أو زوجتك أو أحد ما من أفراد أسرتك لربما كانَ بحاجة إليك وإلى القليل من الاهتمام فقط، {نتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق