ما هي أبرز 11 فائدة صحية وجمالية لنبات الألوفيرا النبات المعجزة؟

41

أبرز ١١ فائدة صحية وجمالية لنبات الألوفيرا

يتميز صبار الألوفيرا عن غيره من أنواع الصبار بأنه نبات بدون جذع أو بجذع قصير للغاية، كما يمتلك أوراقًا خضراء سميكة وذات حواف مسننة.

أبرز ما يُميز نبات الصبار هو احتواء أوراقه على جل متعدد الاستخدامات، وهو ما سنتطرق لفوائده في هذه المقالة.

تعتبر نبتة الألوفيرا من أفضل أنواع النباتات، وتنمو نبتة الألوفيرا في المناخ الدافئ نوعاً ما أو الجاف وتحتفظ برطوبتها الدائمة بالمقارنة مع النباتات الأخرى.

والكثير لا يعلم أن نبتة الألوفيرا تعتبر معجزة حقيقية، لِما لها من فوائد متعددة من الناحية الطبية والجمالية، فهي تعتبر نبتة علاجية لكثير من الأمراض الشائعة.

الجل الموجود داخل الألوفيرا هو الجل المستخدم للعلاجات الطبية والتجميلية، لذلك عزيزي القارئ، إليكَ في هذا المقال أهم ١١ فائدة صحية وجمالية لنبات الألوفيرا.

١- تقشير بشرة الجسم والوجه

يعد نبات الألوفيرا من أفضل المقشرات الطبيعية لتقشير بشرة الوجه والجسم بشكل كامل، كونه يحتوي على العديد من الفيتامينات كفيتامين هـ.

يمكن تقشير البشرة باستخدام الألوفيرا عن طريق وضع القليل من السكر على الجل داخل نبتة الألوفيرا، واستخدام الجل لتدليك كامل البشرة بلطف لتقشيرها.

سيساهم الألوفيرا في إزالة الجلد الميت والبثور، كما يعمل على تفتيح البشرة والقضاء على التجاعيد.

كما يمنح جل الألوفيرا البشرة ملمسًا ناعمًا ويُزيل الرؤوس السوداء أو الأوساخ التي تكون عالقة على البشرة.

ينصح بتقشير بشرة الوجه والجسم مرة أسبوعياً باستخدام جل الألوفيرا.

٢- علاج القولون العصبي

يساهم الألوفيرا بشكل رهيب في علاج القولون العصبي، وذلك من خلال تناول ملعقة صغيرة منه يومياً.

حيث يُمكن لجل الألوفيرا علاج الإمساك، انتفاخ البطن والإسهال، وتعد هذه الأعراض هي الأبرز لدى المصابين بمتلازمة القولون العصبي.

٣تكثيف الحواجب والرموش

يعد جل الألوفيرا من أهم الوصفات لتكثيف الحواجب وتقويتها، حيث يمكنك الاستغناء عن مستحضر الماسكارا لتثبيت الحواجب واستبداله بجل الألوفيرا الطبيعي.

يمكن استخدام جل الألوفيرا كبديل للماسكارا من خلال تمشيط الحواجب يومياً بريشة ماسكارا فارغة، ونمزج الريشة بجل الألوفيرا مع القليل من زيت الخروع، وذلك للحصول على حواجب ثابتة طيلة اليوم، كثيفة وقوية.

يساهم الألوفيرا في تقوية الرموش وتغذيتها من خلال منحها مجموعة من العناصر الغذائية التي تحتاجها، ويزيد من طول الرموش ويمنحها اللمعان والنعومة .

٤التخلص من رائحة الفم الكريهة

العديد من الأشخاص يعانون من رائحة الفم الكريهة لمختلف الأسباب، رغم تنظيف الأسنان يومياً، وغالبًا ما يكون السبب بعض المشاكل في المعدة.

لذلك نُقدم لكن حلًا طبيعيًا لهذه المشكلة باستخدام الألوفيرا، وذلك من خلال شرب نصف كوب من الماء مع جل الألوفيرا.

سيساهم نبات الألوفيرا في التخلص من رائحة الفم الكريهة والقضاء عليها، كونه يعمل على التخلص من عسر الهضم الذي يؤدي إلى ظهور رائحة الفم عند البعض.

٥تقوية الشعر وترطيبه

جل الألوفيرا غني بالعديد من الزيوت الصحية التي تساهم في تقوية جذور الشعر وترطيبه، كما يُستخدم كمرطب أو بلسم للشعر.

يعود السبب في ذلك إلى قدرته على حماية الشعر من التقصف أو الجفاف عند التعرض لأشعة الشمس الحادة.

كما أنه يدعم عملية نمو الشعر، يمنحه اللمعان ويُعالج الجفاف، كما يستخدم البعض جل الألوفيرا للتخلص من القشرة الزائدة داخل الشعر.

يُمكن الاستفادة من جل الألوفيرا للشعر من خلال ترطيب الشعر مرة أسبوعياً من الأطراف حتى الجذور بالجل الذي يحتويه الألوفيرا.

بالإضافة إلى تدليك فروة الرأس بطريقة ناعمة لتعزيز الدورة الدموية في جذور الشعر ووصول القدر الأكبر من الفيتامينات إلى بصيلة الشعر.

للمزيد ننصحكم بقراءة أفضل ١٠ خلطات هندية لتطويل الشعر وتكثيفه.

٦- علاج الحموضة في المعدة

يعتبر عصير الألوفيرا من أهم المشروبات التي تؤدي إلى التخلص من الحموضة أو الحرقة داخل المعدة.

عادةً يكون سببها تناول الأطعمة الجاهزة أو المقلية، وما عليك إلا شرب كأس من عصير الصبار للشعور بالراحة والتخلص بشكل نهائي من الحموضة المزعجة.

٧- مرطب للجسم والبشرة

يُمكن مزج جل الألوفيرا مع زيت جوز الهند واستخدامه كمرطب طبيعي لكامل البشرة والجسم واليدين.

ويعد الألوفيرا من أفضل المرطبات الطبيعية التي يمكنك استخدامها دائماً، فما عليك إلا مزج زيت جوز الهند مع جل الألوفيرا ووضعهم داخل علبة صغيرة واستخدامه للترطيب ليلاً ونهاراً.

يمنح الألوفيرا البشرة اللمعان والنعومة الفائقة، كما يعمل على شد الترهلات وإخفاء علامات التجاعيد المبكرة.

يمكن أيضاً وضع جل الألوفيرا على مناطق الترهل العديدة من الجسم والتدليك برفق لمدة ١٠ دقائق ومن ثم الغسيل بالماء الدافئ، وسيعمل على شد المنطقة المترهلة والتخلص من الترهل.

تعرّف أيضاً من خلال هذا المقال على أهم ٩ أسرار بسيطة للعناية بالبشرة الجافة وحمايتها.

٨- معالجة حب الشباب

يسهم جل الألوفيرا في معالجة مشكلة حب الشباب، وذلك من خلال وضع القليل من جل الألوفيرا على مكان الحبة لمدة تتراوح ما بين ثماني وعشر دقائق.

كما يفضل وضع الجل يومياً على مكان الحبوب الموجودة للقضاء عليها والحصول على بشرة ناعمة.

يمكنك مشاهدة هذا المقال: ٨ طرق بسيطة للتخلص من حب الشباب للبشرة الدهنية.

٩- علاج الكلف في الوجه

يساعد جل الألوفيرا في التخلص من الكلف الموجود في الوجه بشكل نهائي، فالكلف هو عبارة عن بقع مختلفة الألوان يمكن أن تظهر في أماكن معينة بالبشرة وتسبب مظهرًا غير محبب.

يمكنك التخلص من الكلف من خلال استخدام جل الألوفيرا ووضعه على البقع التي تحتوي على الكلف والتدليك بلطف لمدة ٣ دقائق، ويُترك لمدة ربع ساعة ومن ثم يغسل الوجه.

ستلاحظ فرقًا كبيرًا في بشرتك نتيجة اختفاء الكلف مع زيادة نعومة الجلد ولمعانه.

١٠- علاج حروق الشمس

عند التعرض للشمس باستمرار وخاصةً خلال فصل الصيف تصبح البشرة جافة وشاحبة، ومن الممكن أيضًا الإصابة بحروق في البشرة، فتصبح المناطق المعرضة للشمس داكنة اللون مقارنة بغيرها.

يساعد جل الألوفيرا على التخفيف من الحروق في أماكن من البشرة، وذلك من خلال التدليك بجل الألوفيرا على المنطقة المصابة لمدة ٢٠ دقيقة.

١١- ماسك الألوفيرا

أيضاً يستخدم الألوفيرا كماسك صحي مع القليل من العسل وبضعة نقاط من الليمون، ويُساهم هذا الماسك في تفتيح البشرة ومنحها المزيد من اللمعان والتألق.

يمكن عمل هذا الماسك مرة كل أسبوع للحصول على بشرة صحية ومنعشة.

فوائد أخرى للألوفيرا

للألوفيرا فوائد مهمة جداً ويصعب حصرها، فبالإضافة إلى ما ذُكِر أعلاه، يُمكن الاستفادة من الألوفيرا بطرق أخرى منها:

في النهاية، كانت هذه أبرز 11 فائدة صحية وجمالية لنبات الألوفيرا، أو ما يُطلق عليه اسم النبات المعجزة.

أتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون.

تحرير: بيلسان عماد